حدث إحراج طفيف لوزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون، بعد أن نشر مكتبه أمس صورة يبدو فيها جالسًا في حضن رئيس الأركان بيني غانتس.

لقد تم التقاط الصورة خلال زيارة لشعبة غزة، من أجل تقييم أوضاع المنطقة. وقال يعلون في الزيارة إنّ "حماس تجهّز نفسها للمواجهة مع إسرائيل، تدرّب القوات وتخزّن الصواريخ والقذائف"، ولكن على ما يبدو أنّ أحدا لن يذكر الزيارة من تصريحات يعلون، وإنما فقط بسبب الصورة.

علّقت متصفّحة إسرائيلية في الشبكة الاجتماعية "تويتر" على الصورة قائلة: "العملاق طيّب القلب بيني غانتس يجلس في حضن وزير الدفاع ويطلب منه أن يقرأ له قصّة". وقال متصفّح آخر في الشبكة مازحًا: "يمكننا القول أن هذا لا شيء، فهناك في جيبه إيهود باراك". وتساءل متصفّحون آخرون إنْ كانت صورة حقيقية أم أنّها معالَجة في الفوتوشوب.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تمسك فيها عدسة التصوير يعلون في موقف غير عادي. إذ، يظهر يعلون في هذه الصورة وهو يغفو أثناء مناقشة في قاعة الكنيست حيث استمرّت ليلا، وعلى ما يبدو أنها لم تثير اهتمام وزير الدفاع.

ووزير الدفاع يعلون نائم في الكنيسيت (Miriam Alster/FLASH90)

ووزير الدفاع يعلون نائم في الكنيسيت (Miriam Alster/FLASH90)

وفي مناسبة أخرى، خلال الاحتفال بعيد استقلال دولة إسرائيل في بيت الرئيس شمعون بيريس، تم التقاط صورة ليعلون على النحو التالي:

وعلى ما يبدو أنّ حضور بيني غانتس إلى جانب يعلون يولّد الصور الأفضل والأكثر مضحكة. هل يستطيع أحد أن يخمّن ما الذي جعل يعلون ينظر هكذا إلى كفّ يده؟

وزير الدفاع يعلون في احتفالات عيد الاستقلال (Flash90)

وزير الدفاع يعلون في احتفالات عيد الاستقلال (Flash90)