نُشرت في الصحيفة البريطانية، واسعة الانتشار في بريطانيا، على "الصفحة 3" صورة لامرأة عارية الصدر، والتي تم التعريف بها على أنها "نيكول، وعمرها 22 عامًا". كُتب تحت الصورة، إضافة لأمور أُخرى، أنه على إثر انتشار أخبار في وسائل إعلامية أُخرى، أردنا أن نوضح بأن "الصفحة 3"... نود أن نعتذر من الصحفيين الذين ضيعوا وقتهم بالكتابة عنا في اليومين الأخيرين".

تظهر الزاوية "الصفحة 3" ضمن صفحات جريدة "ذا صن" منذ عام 1970، بعد فترة قصيرة من شراء ماردوخ للجريدة. اعترف ماردوخ في أيلول الأخير، من خلال تغريدة على تويتر، أن هذه الزاوية أصبحت قديمة مع انتقاد وجهه إلى مناصرات للمرأة بقوله أنهن "دائمًا ينتقدن هذه الزاوية لكنهن لا يشترينها أبدًا".

ربما كن لا يشترينها لكنهن سيفعلن ما بوسعهن لإلغائها. واحدة من أبرز الحملات ضده كانت No More Page Three والتي بدأت منذ صيف 2012. أطلق المبادرون لهذه الحملة عريضة للتوقيع ووقع عليها أكثر من 200 ألف شخص. حاليًا أيضًا، بعد أن تم الإعلان عن أن تلك الزاوية عادت للصدور، غردوا على تويتر بأنهم لن يتنازلوا عن النضال ضد ذلك.