استطاعت الصحيفة الكويتية، "الجريدة"، أن تخلق حالة من البلبلة، في أعقاب نشرها، اليوم، خبرا خاصا عن أن "كينيا أحبطت مخططا لتفجيرات كانت تستهدف موكب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار البلاد أخيراً"، قبل أن ينفي ديوان رئيس الحكومة الخبر قائلا إنه هراء.

واعتمدت الصحيفة في تقريرها الخطير على "مصدر خاص"، مشدّدة في التقرير على أن حيثيات العملية تحظى بتكتم كبير. وحسب الصحيفة، "فقد أبلغت السلطات الكينية الفريق الأمني لنتنياهو بشكل مفاجئ بضرورة تغيير مسار الموكب قبل لحظات من خروجه من المطار إلى مكان إقامته في العاصمة الكينية"، ما أحدث "بلبلة ومشادات كلامية غير مسبوقة بين الأمن الكيني ومسؤولي أمن نتنياهو".

وتداولت وسائل إعلام إسرائيلية وعربية الخبر قبل أن يُصدر ديوان نتنياهو بيانا ينفي ما ورد في الصحيفة، وجاء فيه أن الخبر مختلق، ولا أساس له من الصحة. وحتى أن نتنياهو الذي سئل عن التقرير خلال زيارته لأثيوبيا عقب كينيا قال إنه يسمع الخبر لأول مرة.