دعا الناشط اليميني الداعم لزيارة اليهود في الحرم القدسي، يهودا غليك، النائب العربي في البرلمان الإسرائيلي، أحمد طيبي، اليوم الأربعاء، على "تويتر"، إلى صلاة مشتركة في الحرم القدسي، بعدما كتب طيبي على حسابه الشخصي "هل يُعقل أن يتاح ليهودا غليك زيارة باحة الأقصى، بينما أنا المسلم محروم من هذا الحق؟".

وجاءت دعوة غليك، الذي تعرض إلى محاولة اغتيال خطيرة من قبل فلسطيني أطلق النار عليه، العام الفائت، وأصيب بجروح بليغة، في رد على تعليق طيبي. وكتب جليك "من ناحيتي أهلا وسهلا بكل من يريد أن يقيم صلاة مشتركة من أجل السلام، وردّ النائب العربي بدوره على دعوة غليك: "بسبب أشخاص مثلك الأوضاع تلتهب، ويمكنها أن تتفجر مجددا. نحن نهدئ وأنت تنفخ في النار".


وعاتب غليك طيبي كاتبا أنه والنواب العرب لا يهدئون في الحقيقة، بل يحرضون، ودوّن على تويتر "لقد أرسلتم تعزية للشخص الذي حاول اغتيالي، ولم تستنكروا عملية إرهابية واحدة".