يعرف الجميع شعور الارتياح عند العثور على شبكة إنترنت خلال بحث عشوائي عن شبكات لاسلكية، خصوصا عند إيجاد شبكة جيدة ومفتوحة (سواء عمدا أم لا)، ويمكن استخدامها.

ومع ذلك ، إذا كنتم تتجولون في شوارع دبي وتبحثون عن شبكة إنترنت لاسلكية ليست محمية بواسطة كلمة مرور، يجب أن تعرفوا أنه إذا وجدتم واحدة واستخدمتموها، فأنتم تخالفون الشريعة الإسلامية بشكل خطير.

نشر مكتب الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي هذا المرسوم الهام في موقعه يوم الإثنين الماضي، بعدما طرح هذا السؤال شخص مجهول. وتحظر الفتوى "سرقة" خدمة الاتصال اللاسلكي "واي فاي" من دون الحصول على الموافقة لاستخدامها.

وبرر قسم الفتاوى تحريم استخدام اتصال "واي فاي" من قبل الآخرين، لأن ذلك "قد يضر بالآخرين بسبب تراجع سرعة الإنترنت لدى صاحب الخدمة بسبب الضغط على الشبكة. وأنه لا يسمح للأشخاص استخدام ما هو ليس ملكاً لهم من دون دفع التكاليف مقابل استخدامهم، وبذلك يعتبر استخدام الإنترنت الخاص بالآخرين غير مسموح إلا عند موافقتهم أو الاشتراك بشكل صحيح".