احتلّت إمارة دبي المركز الأول عالمياً من ناحية تنوّع جنسيات السكان بحسب تقرير منظمة الهجرة الدولية لعام 2015 (IOM).

التقرير أشار أيضاً إلى أن مدينة بروكسل تلي دبي في الترتيب حيث إن 62% من سكانها ولدوا في دولة أخرى.

ومن المدن الأخرى التي احتلت مرتبة متقدمة في هذا التقرير تورنتو "نسبة السكان من أصل أجنبي 46%" وأوكلاند (39%) و سيدني (39%) ولوس آنجليس (39%) وسنغافورة (38%) ولندن (37%) ونيويورك (37%) ثم ملبورن (35%).

وتشير الإحصاءات أن نحو 90% من سكان دبي هم من الوافدين، وتضمّ أكثر من 200 جنسية.

وشهدت منطقة الخليج العربي نمواً سريعاً خلال أربعة عقود، مقارنة بغيرها من الدول العربية، وأصبحت أحد الخيارات أمام قطاع الأعمال والمشروعات وفرص الاستثمار.

وتعدّ تجربة دبي تجربة متفردة في دول الخليج العربي باستقطابها لرجال الأعمال الأجانب من حول العالم وإعطائهم حريّة التملّك والانتفاع بأراضي الدولة.