لمحت ويندي شيرمان المسؤولة الكبيرة بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم الخميس إلى احتمال تخفيف العقوبات المفروضة على إيران بشكل محدود إذا اتخذت خطوات لبناء الثقة لتبديد المخاوف بشأن برنامجها النووي لكنها قالت إن العقوبات الأساسية يجب أن تبقى لحين تبديد كل بواعث القلق.

فيما قال سناتور أمريكي يتمتع بنفوذ كبير، اليوم الخميس إن بعض المشرعين الأمريكيين يمضون قدما لفرض عقوبات جديدة على مبيعات البترول الإيرانية لكنه لمح إلى إمكانية تخفيف العقوبات إذا أوفت إيران بالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال السناتور الديمقراطي روبرت مينينديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في جلسة بالكونجرس "بعضنا يمضي قدما لفرض جولة جديدة من العقوبات التي ستطالب بمزيد من الخفض في مبيعات البترول الإيراني."

وأضاف "لكننا أيضا جادون بخصوص تخفيف العقوبات إذا اضطلعت الحكومة الإيرانية بمسؤولياتها (تجاه مجلس الأمن).