هل سيُعلن وزير الخارجية الأسبق وعضو الكنيست، دافيد ليفي، خلال الأيام القريبة عن ترشحه لمنصب رئيس الدولة؟ خلال الساعة الأخيرة، ورد في موقع الأخبار الإسرائيلي "والاه" نقلا عن مقربين من السياسي العريق الذي اختفى من المشهد السياسي أنه يدرس هذه الأيام الترشح إلى المنصب المرموق.

انضم خلال الأسابيع الأخيرة العديد من الأسماء إلى قائمة المرشحين لخلافة الرئيس الحالي، شمعون بيريس، ومنهم أعضاء كنيست وشخصيات شعبية كثيرة. ورد بعض الأسماء مثل الوزير سيلفان شالوم، وعضو الكنيست سابقًا داليا إيتسيك، ورئيس الوكالة اليهودية نتان شيرانسكي، والحائز على جائزة نوبل للكيمياء البروفيسور دان شختمان.

ذُكر اسم ليفي كمرشح مرات عديدة خلال العام الأخير لكنه حافظ على أن يكون بعيدًا عن الأضواء ولم يعلن علنيًا عن رغبته بالترشح للمنصب. يأتي ترشح ليفي، في حال تم ذلك، بعد تباطؤ الوزير سيلفان شالوم باتخاذ قراره بعد أن تم ذُكره كمرشح للمنصب. تشير التقديرات السياسية إلى أن ليفي قد يحصل على دعم حزبي الليكود وإسرائيل بيتنا ودعم نتنياهو وأفيغدور ليبرمان أيضًا.