شنت صفحات ومواقع منسوبة لتنظيم داعش هجومًا على المطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم، بعد إذاعة أغنية تهاجم التنظيم وزعيمه أبوبكر البغدادي، حيث أعلن أنصار التنظيم في مصر إهدار دمه بسبب الأغنية.

وقال عضو التنظيم أبو العز، الملقب باسم "قول الصوارم" على موقع فيس بوك: "ﻻ نجوتم إن نجا ذلك الزنديق يستهزئ بأمير المؤمنين ودولة الخلافة".

ونشر التنظيم الأغنية عبر مواقعه مصحوبة بعبارات تهديد ووعيد للفنان شعبان عبد الرحيم بالقتل.

وذكر أحد حسابات التنظيم على توتير، باسم صليل الصوارم: "رسالة يا أنصار الدولة، هناك مطرب مصري اسمه شعبان عبد الرحيم يسب خليفتنا في أغنية ويصفه فيها بأمير المجرمين من يأتينا برأسه يا أنصار الدولة".

كما ذكرت عدة حسابات لأعضاء داعش أن التحالف الدولي استعان بشعبان عبد الرحيم لتشويه صورة التنظيم وأميره، مطالبين بوضعه ضمن قائمة الدولة للشخصيات المسيئة للتنظيم والأمير.

فيما أكد المطرب عبد الرحيم، أنه ليس لديه قلق من تهديدات "داعش" بذبحه، فيما علق ساخرًا: "انا قلقان عبد الرحيم أي حد يزعل مصر هزعله"، لافتًا إلى أنه فداء للبلد، ولن يخشى أي تهديد من هؤلاء الإرهابيين.