قالت وكالة "بترا" الأردنية، إن تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، أعدم الأسبوع الماضي 13 شابا في حي اليرموك غرب مدينة الموصل لمشاهدتهم مباراة كرة القدم بين العراق والأردن في كأس أمم آسيا.

ووفقا لما أعلنته وسائل الإعلام العراقية، قام عناصر من التنظيم الوحشي باقتياد الشباب إلى الساحة الرياضية الكبيرة ليتم إعدامهم رميا بالرصاص أمام أنظار العشرات، مشيرا إلى أن عناصر آخرين من التنظيم نادوا عبر مكبرات الصوت أن الإعدام جاء رسالة لمن يخالف أحكام الدولة الإسلامية.

وأفادت منظمات حقوق إنسان تنشط في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم بأن جثث الشباب المعدمين بقيت ملقاة في الشارع ولم يستطع ذووهم سحبها خوفا من القتل على يد التنظيم الإرهابي. يذكر أن "داعش" يحرم مشاهدة كرة القدم، كونها تقليدا غربيا.

يذكر ان عناصر التنظيم جلدوا سوريين في حلب لأنهم عزفوا موسيقى "غير إسلامية" في حلب. وتم تنفيذ العقاب لمرأى المارة بجلد المذنبين 90 مرة.