كشف موقع "السومرية نيوز"، وهو موقع إخباري عراقي، عن رقم قياسي جديد لوحشية تنظيم الدولة الإسلامية، أو باسمه الرائج، داعش، حيث نقل عن مصدر محلي في محافظة نينوى، أن التنظيم أرغم فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا، على إعدام خمس نساء، رميًا بالرصاص في معسكر الغزلاني.

وأضاف المصدر أن واحدة من النساء كانت طبيبة، وقد قرر التنظيم إعدامها بعدما رفضت علاج عناصر بالتنظيم، أصيبوا بقصف لطيران التحالف الدولي.

وتداولت مواقع إعلامية أجنبية الخبر مشيرة إلى أن انتهاكات داعش بحق الأطفال حطمت رقما قياسيا، إذ قام التنظيم بنشر فيديو، قبل أسابيع، يظهر فيه "الجهادي الصغير"، وهو طفل دون الخمس سنوات، يفجر سيارة فيها ثلاثة شبان اتهمهم تنظيم الدولة بأنهم تآمروا مع قوات أجنبية ضد تنظيم الدولة.

وقام الطفل البريطاني بالضغط على زر لجهاز تحكم، ومن ثم ظهر تفجير كبير لسيارة كان فيها أسرى التنظيم.