أقرت مجلة نيوزويك الأمريكية الثلاثاء أنه تم اختراق حسابها على تويتر اليوم لمدة 14 دقيقة صباح اليوم. ونشر مخترقو الحساب صورة مقاتل ملثم الرأس بكوفية، وبجانبه جملة بالفرنسية معناها "أنا الدولة الإسلامية"، في إشارة مزدوجة لتنظيم داعش الوحشي وصحيفة شارلي ابدو الفرنسية.

وتضمن الحساب رسالة من المجموعة الملقبة "الخلافة الإلكترونية"، والتي تدّعي أنها منسوبة إلى تنظيم الدولة، موجهة للرئيس أوباما ردا على سياساته في العالم الإسلامي. وفي وقت لاحق استعادت المجلة الحساب من المجموعة بمساعدة إدارة تويتر. وكانت المجموعة نفسها قد أعلنت اختراق مواقع أمريكية أخرى على تويتر في الآونة الأخيرة.