في تسجيل صوتي نُشر على مواقع جهادية على الانترنت الخميس تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم على متحف باردو في تونس الذي تسبب بمقتل 21 شخصا معظمهم من السياح، مهددا بمزيد من الهجمات.

وجاء في التسجيل الذي وصف الهجوم الذي وقع أمس الاربعاء ب"الغزوة المباركة" التي نفذها "الانغماسيان ابو زكريا التونسي وابو انس التونسي"، "ان ما رايتموه اليوم اول الغيث باذن الله. ولن تهنأوا بامن او تنعموا بسلام وفي الدولة الاسلامية رجال كهؤلاء لا ينامون على ضيم".

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الخميس توقيف تسعة أشخاص يشتبه بعلاقتهم بالمسلحين الاثنين المسؤولين عن الهجوم الذي استهدف متحف باردو في العاصمة التونسية الاربعاء واسفر عن مقتل 21 شخصا.

وجاء في بيان للرئاسة ان "قدّم السيد رئيس الحكومة جملة من المعطيات تتعلق بالعملية الارهابية والتي تمت السيطرة عليها في ساعتين، كما ذكر أن قوات الأمن تمكنت من إيقاف أربعة عناصر على علاقة مباشرة بالعملية وإيقاف خمسة آخرين يشتبه في علاقتهم بهذه الخلية". ولم يوضح البيان دور أو هوية المشتبه بهم.