بعد أن توعّد حركة حماس في قطاع غزة، أطلق تنظيم الدولة الإسلامية، أو باسمه المشهور "داعش"، رسالة جديدة بعنوان "رسالة إلى أهل السنة في بلاد الحرمين"، تحمل تهديدا للمسلمين الشيعة في السعودية. وسمّى المتحدثون في فيديو ظهر فيه اسم مدينة "حلب"، المسلمين الشيعة، "روافض ومشركين"، متوعدين بقتلهم بموجب تفسيرهم لما ورد "واقتلوهم حيث ثقفتموهم".

وأسهب المتحدثون في الفيديو عن واجب قتل "الروافض"، متهمين المملكة العربية السعودية، عبر أئمتها الذين يشرعون بموجب أوامر العائلة المالكة في السعودية، بأنها تحميهم وتعتبرهم "إخوة في الدين". وندّد هؤلاء بموقف الأئمة والدولة السعودية التي ندّدت بدورها بتفجير مساجد المسلمين الشيعة على أراضيها.
https://www.myvideo.ge/?video_id=2604349

واتهم المتحدثون الأئمة السعوديين بأنهم ينافقون في موقفهم من الشيعة في اليمن، والشيعة في السعودية، حيث يحلّلون الحرب على المجموعة الأولى ويدافعون عن المجموعة الثانية. ولقّب الناطقون باسم التنظيم أئمة السعودية ب "أئمة السوء" وكذلك ب "إخوان الرهبان والأحبار، وأتباع اليهود وعملاء للطواغيت"، موضحين "إن لنا معكم موعدا".

وإلى أهل السنة في السعودية، قال الناطقون باسم داعش "أفيقوا من غفلتكم"، مناشدين إلى عدم التعايش مع المسلمين الشيعة وعدم تمكينهم، وإلى استهداف معابدهم بالسلاح. وختم هؤلاء بالقول "امتثالا لأمر نبينا، سنخرج المشركين من جزيرة العرب" فقد "سُلّ السيفُ فلن يغمد".