مدينة تل الأبيض المسماة بلغة الأكراد (گری سپی)، الواقعة على الحدود ما بين سوريا وتركيا، كانت في الآونة الأخيرة محورًا للمعارك القاسية بين القوات الكردية وداعش. بعد أن سقطت المدينة بين أيدي داعش، هرب العديد من سكانها، من بينهم أكراد ونصرانيين، باتجاه تركيا.

وبقي آخرون، الذين فشلوا في الهرب، في المدينة، وأجبِروا على العيش تحت وطأة ظلم داعش القاسي، وكان التدخين من بين الأمور التي منعوها في أرجاء المدينة.

في نهاية الأسبوع الأخير، نجحت القوات الكردية في الانتصار على داعش وطردهم من المدينة. وتم نشر شريط فيديو قصير على النت يظهر فيه أحد السكان وهو يحتقل بانتصار الأكراد عن طريق تدخين سيجارة على الملأ، وتوزيع السجائر على العديد من السكان المتواجدين في مركز المدينة، كما وأنهم يصطفون في الدور لتوزيع الغذاء أو أي شيء آخر. لوح بعض الذين ظهروا في الشريط  بالسجائر بفخر أمام الكاميرات دالين على الحرية الجديدة التي حظيوا بها بعد انسحاب داعش. شاهدوا الفيديو: