الحياة في ظلّ نظام داعش وقوانينها ليست متسامحة. حتى أصغر جريمة، قد تؤدي إلى عقوبة سادية لا هوادة فيها. القتل، الصلب، الرجم، بتر الأطراف ومجموعة واسعة من خيارات العقوبة المهووسة، هي جزء من القانون الذي يقدّمه أعضاء التنظيم لرعاياهم.

في إطار "الخدمة العامة"، حرّر التنظيم الإرهابي سلّم العقوبات الخاصّ به. تستند العقوبات إلى الشريعة، والتي بموجبها يتوق المسلمون المتطرّفون لإقامة دولة الإسلام.

والقوانين كما نشر أدناه، منفّذة بشكل جيد وخصوصا في مناطق سوريا والعراق، والتي سيطرت داعش على أجزاء كبيرة من أراضيها بشكل تدريجي منذ شهر حزيران الماضي. من يكون مسؤولا عن فعل السرقة، الزنا وأيضا امرأة كل ما قامت به هو أنها وضعت الماكياج، فمن المتوقع لهم لقاء وحشي بشكل خاصّ مع مقاتلي داعش المتعطّشين للدماء.

العقوبات كما أُعلن عنها:

من يسبّ الله، أو النبي محمد: عقوبة الإعدام.

من يسبّ الإسلام: عقوبة الإعدام.

إقامة علاقات جنسيّة "غير شرعية": الرجم بالحجارة للشخص المتزوج، 100 جلدة والنفي لعام للشخص غير المتزوج.

اللواط: عقوبة الإعدام لكلا الطرفين.

السرقة: بتر الأطراف.

استهلاك الكحول: 80 جلدة.

القذف بشأن إقامة علاقة جنسية "غير شرعية": 80 جلدة.

التجسّس لصالح الكفار: عقوبة الإعدام.

خيانة الإسلام: عقوبة الإعدام.

قطع الطرق: الصلب والإعدام لمن سرق وقتل أيضًا، والإعدام فقط لمن قتل فحسب، وقطع اليد اليمنى والرجل اليسرى لمن سرق مالا، والطرد لمن أخاف الناس فقط أو أصابهم بالذعر.