فاجأ خروج منال موسى من برنامج المواهب، Arab Idol، على شبكة MBC، بعد حصولها على أقل نسبة تصويت مشجعي الموهبة الفلسطينية، أو الإسرائيلية حسب ادعاء كثيرين، في إسرائيل والمناطق الفلسطينية، وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات تعبر عن خيبة ظنهم من نتائج التصويت، وقد طغى الطابع السياسي على كثير من التعليقات.

وكان موقع MBC قد أفاد على الإنترنت أن "منال وفور الإعلان عن النتيجة أدّت أغنية "شمس الأصيل" الطربية فبدا مدى تفاعل اللجنة معها خصوصاً حسن الشافعي. وقد أدت أغنيتها الأخيرة بغصّة مودعةً مسرح Arab Idol والجمهور الغفير والملايين من المشاهدين الذين أحبوها".

وعبّر معلقون على "فيس بوك" عن خيبة ظنهم من مغادرة منال للبرنامج في مراحله الأخيرة كاتبين "يا خسارة"، و "منال رفعتي روسنا"، و"منال هاي مش نهاية العالم صوتك مميز وحلو وكلنا منشهد انك فلسطينية". وأشاد كثيرون بصوت منال ووصفوه بالرائع.

لكن المتابع للتعليقات لاحظ أن التعليقات اتخذت طابعا سياسيا في مرحلة معينة، حيث أعادت مغادرة منال الحديث عن هويتها السياسية، فانقسم المتابعون بين مؤيد ورافض لمنال، وذكر كثيرون أن منال خدمت في الجيش الإسرائيلي ولا يحق لها أن تمثل فلسطين، ورد المدافعون عن منال أنها لم تخدم في الجيش الإسرائيلي وأنها بنت فلسطين وفخر لفلسطين.

ومن مشجعي منال من الجانب الإسرائيلي برز المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، افيحاي أدرعي، والذي ذكّر الجماهير في بوست خاص على "فيس بوك" أن منال موسى "إسرائيلية"، رغم ما كتبته على "فيس بوك" ضد هُويتها الإسرائيلية، وأضاف "يا منال موسى، انت ما خسرتي بل انت وتركتي خلفك ابن بلدك صاحب الصوت الجبلي هيثم خلايلة اللي بكى وائل كفوري بصوته واحاسيسه الرائعة. بالنجاح لكما. صباح الخير للجميع".