يعرف الجميع أنه ليس من السهل ادّخار المال في أيّامنا: غلاء المعيشة، تسديد الديون، الدفعات الجارية، الموازنة العائلية الضاغطة، وأحيانًا كثيرة انعدام الأمن الاقتصادي الذي نشعر به مع كلّ اهتزاز اقتصادي في العالم.

لهذا السبب تمامًا، جمعنا لكم بضع نصائح بسيطة يمكن أن تساعدكم على استعادة توازنكم الاقتصادي، التقليل من سحب الأموال الزائد من حسابكم المصرفي، وكذلك ادّخار بعض المال ليومكم الأسود.

1. خطوةً خطوة، رُوَيدًا رُوَيدًا: ابدأوا من الأسهل. في اللحظة التي تقرّرون فيها أنكم تريدون تطبيق النصائح التي نقترحها، لا تحاولوا حَشر كلّ شيء في فترة قصيرة. نفِّذوا مهمّة واحدة كلّ أسبوع. على سبيل المثال، قرّروا في أحد الأسابيع أنكم ستتوجّهون إلى مزوّد الإنترنت الخاصّ بكم وستحاوِلون خفض النفقات، ثمّ في الأسبوع التالي ألغوا بطاقة ائتمان واحدة، وهكذا دواليك.

2. الترتيب وملفّ الوثائق: لا تسمحوا للوثائق التي تصل إليكم في البريد أن تتكوّم، وكذلك لا تركنوها في دَرْج دون ترتيب. خصِّصوا بضع دقائق كلّ أسبوع لتنظيم الوثائق أو الملفّات بصورةٍ منطقية ويسهل الوصول إليها.‎ ‎هذا الترتيب يساوي الكثير جدًّا من المال.‎ ‎هكذا ترَون الغرامة التي نسيتم دفعها، أو الطفرات الاستثنائيّة في حساب الكهرباء أو الإنترنت.

3. اسأل تنَل الإجابة: كثيرون منّا يمتنعون عن معالجة مهامّ مختلفة بسبب الخجل والخوف من "تحقيق" مقدِّمي الخدمات. تذكّروا أنّ من حقّكم الكامل أن تسألوا أسئلة وتحصلوا على معلومات دقيقة من كلّ مزوّد تدفعون له، حتّى لو يقُم ممثّلوه بذلك بفرح دائمًا. في معظم الحالات، إذا جرى التوجّه بتهذيب وبشكلٍ هادف، سيكون الردّ ملائمًا. لا تتنازلوا عن حقّكم في استيضاح علامَ تدفعون بالضبط، هل ثمّة تخفيضات، وكيف يمكن اختيار مسارات دفع أرخص. نفّذوا ذلك مع موظّف البنك، وكيل التأمين، سكرتيرة المدرسة، البلدية، وغيرها.

تسجيل النفقات والمداخيل، وتوثيق وفهم حجم النفقات الشهرية ستساعدكم على ادّخار الكثير من المال (Thinkstock)

تسجيل النفقات والمداخيل، وتوثيق وفهم حجم النفقات الشهرية ستساعدكم على ادّخار الكثير من المال (Thinkstock)

4. الثقب الأسود - الأموال النقديّة: أحد الثقوب السوداء الكبرى في إدارة موازنتكم هو الأموال النقدية التي تسحبونها من الصرّاف الآليّ. فهي تنفد بسرعة دائمًا، دون أن تتذكروا كيف ولماذا.‎ ‎‏ الطريقة الأبسط لمتابعة هذا المال هو طلب إيصال على كلّ شراء بمبلغ نقديّ، وتسجيل جميع النفقات التي دُفعت نقدًا في بطاقة (أو في الهاتف الذكيّ). سيدهشكم الاكتشاف أنّ التسجيل نفسه سيخفض بعد بضعة أسابيع حجم نفقاتكم.

5. المدخول مقابل النفقات: كثيرون لا يعرفون كيفية إعداد موازنات سنويّة، والحقيقة أنه لا يحتاج الجميع إلى ذلك. لفهم السلوك الاقتصادي الخاصّ بكم، ابدأوا بتسجيل مداخيلكم ونفقاتكم الثابتة. ابدأوا بحساب دخلكم الشهريّ المتوسّط. بعد ذلك، انتقلوا إلى حساب النفقات الثابتة: أجر الشقة أو قرض الإسكان، روضة الأطفال، الكهرباء، تأمين السيّارة، وهكذا دواليك.‎ ‎عبر هذا الحساب، يمكنكم أن تفهموا ماذا يتبقى للنفقات المتغيّرة، القابلة للتحكّم بسهولة أكبر مقارنةً بتلك الثابتة، مثل: الغذاء، الملابس، الاستجمام، المطاعم، الوقود، الهدايا، وما شابه.

ليس التخطيط وتحديد الأهداف الاقتصاديّة مهمّة معقّدة بالضرورة. فتسجيل النفقات والمداخيل، وتوثيق وفهم حجم النفقات الشهرية ستساعدكم على ادّخار الكثير من المال. بالنجاح!!!