انقطعت أنفاس نحو مليار ونصف مستخدم في شبكة الفيس بوك: منع خلل عالمي الوصول إلى الشبكة الاجتماعية الرائدة حول العالم. إذ، صادف من حاول الدخول إلى موقع الشبكة رسالة حول الخلل، تؤكّد أنّ فريق فيس بوك يعمل على حلّ المشكلة في أسرع وقت ممكن. ولكن عاد موقع فيسبوك للعمل بعد العطل الخاطف.

ولم تتأخر التعليقات الساخرة عن المجيء في "الأخت الصغرى" لفيس بوك، وهي شبكة تويتر. "فيس بوك لا يعمل في كلّ العالم؟ رائع، وأخيرًا ربما يتمكّن الناس من العمل اليوم"، قال أحد المتصفّحين في تويتر. "يا إلهي، فيس بوك لا يعمل، هل يعني ذلك أنّنا سنضطرّ حقّا إلى التحدث أحدنا مع الآخر؟"، تساءل متصفّح. وهناك من سأل ببساطة: "لا يوجد فيس بوك، ماذا نفعل الآن؟".  "استمتعوا بهذا اليوم الجميل الذي لديكم في الخارج"، أجابه متصفّح آخر.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها الشبكة الصعوبات، ولكن كما نعلم فهي المرة الأولى التي تتعطّل تمامًا ولا تسمح بدخول المستخدمين. في شهر تشرين الثاني الماضي، أبلغ الكثير من المتصفّحين في أنحاء العالم مساءً عن مشاكل في الوصول إلى الشبكة. ووفقًا لقسم من المتصفّحين فلا يمكن الدخول إلى صفحات المستخدمين الآخرين في فيس بوك.

وفي الأعطال السابقة، لم يتمكّن مستخدمو الشبكة من نشر الحالة، مشاركة الروابط ووضع "أعجبني". بالإضافة إلى ذلك، فإنّ وقت تحديث الصفحة الرئيسية كان أطول من العاديّ.