مصادر خاصة أوضحت أنه للشهر الثاني على التوالي يتأخر صرف الرواتب رغم خفضها لتتم عملية الصرف بعد اليوم الرابع عشر من الشهر بدلا من الأول من كل شهر كما جرت العادة في الأشهر والسنوات الماضية.

وأشارت المصادر إلى أن الرواتب انخفضت بشكل كبير وتطال الخصومات رواتب جميع النشطاء بما في ذلك القيادات الميدانية والمسئولين عن الأعمال العسكرية الخاصة. وتضاف هذه الخصومات الى أخرى طالت مصاريف المسئولين الميدانيين وتقليصات طالت حتى مصروفات العمل العسكري الذي وصفته المصادر بالثانوي، بينما لم تطال هذه التقليصات والخصومات الأعمال العسكرية التي تحظى بأولوية كعمليات تصنيع الصواريخ وغيرها بشكل كامل .

حماس التي تعاني كثيرا منذ عامين ماديا وتحاول تحسين وضعها المادي بطرق مختلفة منها الجباية بفرض ضرائب على سكان القطاع يبدو أنها باتت تتأثر أكثر ماديا مع مرور الوقت دون وجود حلول سياسية أمامها واستمرار المراوغات الإيرانية أحيانا بدعم القسام والتراجع أحيانا أو تقليص ما تقدمه بالإضافة للكثير من العوامل المؤثرة على الحركة وعلاقاتها مع مختلف الأطراف الاقليمية.