أُجريت اليوم (الإثنين) للمرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية؛ آية الله علي خامنئي، عملية جراحية عادية في غدة البروستاتة. وقد صرح لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (IRNA) قائلاً: "كانت العملية الجراحية ناجحة".‎

كما وصرح لوسائل الإعلام قائلاً: "أنا متوجه إلى المستشفى لإجراء جراحة، هذا ليس معناه أنه لا حاجة للصلاة ولكنها جراحة عادية". وأضاف التلفزيون الحكومي الرسمي بأن خامنئي صرح للمحطة وقال: "لا حاجة للقلق".

يُعتبر التصريح الذي ورد في وكالة الأنباء IRNA شيئًا نادرًا جدًا حيث ليس من عادة وكالات الأنباء الإيرانية إعطاء أي معلومات عن صحة خامنئي الطبية. كذلك لم يذكر التقرير ما السبب الذي دعا لإجراء الجراحة وما الذي يعاني منه خامنئي.

تم تنصيب خامنئي مرشدًا أعلى للجمهورية الإيرانية عام 1989، بعد عشر سنوات من الثورة الإسلامية. قبل ذلك التاريخ شغل منصب رئيس الجمهورية الإيرانية لمدة ثمان سنوات. تم إيعاز النجاح له عام 2009 حيث نجح بقمع الاحتجاجات التي انطلقت ضدّ نظام الحكم.

ذكرت، في هذه الأثناء، بعض أوساط المعارضة في مداخلات لها على الفيس بوك وتويتر بأنه بخلاف ما يُشاع عن وضع خامنئي إلا أنه في السنوات الأخيرة وضعه الصحي آخذ بالتراجع بسبب تقدمه بالعمر.