نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قوله اليوم الأربعاء إنه يأمل أن يكون التعهد الأمريكي باتباع الدبلوماسية للقضاء على خطر الأسلحة الكيماوية في سوريا "جادا".

وأضاف خلال كلمة ألقاها على الشعب "أتمنى أن يكون التوجه الأمريكي الجديد بشأن سوريا جادا وليس تلاعبا اعلاميا. طوال أسابيع الآن وهم يهددون بحرب ضد شعب هذه المنطقة من أجل مصلحة الصهاينة (إسرائيل(.

ومساء أمس الثلاثاء قال الرئيس الامريكي باراك اوباما أنه سيرجئ التصويت في الكونغرس على شن هجوم عسكري على الحكومة السورية التي يتهمها بإطلاق الغاز السام على إحدى ضواحي دمشق التي يسيطر عليها المعارضون.

وتعهد كذلك بدراسة خطة روسية لإزالة ترسانة سوريا الكيماوية لكنه أبدى تشكه فيها وحث الأمريكيين على تأييد التهديد باستخدام القوة العسكرية إذا تطلب الأمر.

ورحبت إيران الحليف الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد بالاقتراح بنقل مخزونات سوريا من الأسلحة الكيماوية وحثت جميع الدول على توقيع اتفاقية حظ انتشار الاسلحة الكيماوية.