نقلت وسائل اعلام ايرانية عن الزعيم الايراني الاعلى آية الله علي خامنئي قوله اليوم السبت إن الولايات المتحدة ستطيح بالحكومة الايرانية إن استطاعت مضيفا ان واشنطن تتبنى نهجا يتسم بالهيمنة والتدخل في شؤون البلاد الداخلية.

وفي كلمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة والثلاثين للثورة الاسلامية عام 1979 اضاف خامنئي اقوى شخصية في ايران ان المسؤولين الذين يسعون لانعاش الاقتصاد يجب الا يركنوا الى رفع العقوبات في آخر الامر وانما عليهم الاعتماد على الابتكار المحلي.

ونقلت وكالة انباء فارس شبه الرسمية عنه قوله "المسؤولون الامريكيون يقولون علانية انهم لا يسعون لتغيير النظام في ايران. هذه اكذوبة. فهم لن يترددوا لحظة في ان يفعلوا ذلك ان استطاعوا."

ولم يتطرق خامنئي الى المحادثات بين ايران والقوى العالمية الهادفة الى تسوية نزاع مستمر منذ عشر سنوات بشأن البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية.

لكنه أكد مجددا انه يتعين على ايران عند التعامل مع "الاعداء" الاستعداد لتغيير الاساليب دون ان تتنازل عن مبادئها الاساسية.

واضاف خامنئي "الحل لمشكلاتنا الاقتصادية هو ليس.. رفع العقوبات... نصيحتي لمسؤولينا دائما هي ان نعتمد على امكاناتنا الاصلية غير المحدودة."

وتابع "موقفنا (العدائي) تجاه الولايات المتحدة يرجع الى اتجاهها المهيمن والفضولي."

وتعكس تصريحات خامنئي بشأن العداء خصومته القديمة للولايات المتحدة التي يعتبرها المسؤولون الايرانيون العدو اللدود لبلادهم.

ولا توجد علاقات رسمية بين الولايات المتحدة وايران منذ 1980 بعدما احتل طلاب ايرانيون مبنى السفارة الامريكية في طهران واحتجزوا 52 دبلوماسيا رهائن احتجاجا على استقبال واشنطن للشاه السابق بعدما اطاحت به الجمهورية الاسلامية.

لكن خامنئي يقدم دعما حذرا للمفاوضات النووية التي تقودها الحكومة الاصلاحية الجديدة للرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وتقول ايران ان برنامجها النووي سلمي وان الترسانة النووية المفترضة لاسرائيل هي التي تهدد السلام. وتشتبه قوى غربية في أن البرنامج ما هو الا ستار وصولا الى القدرة على انتاج اسلحة نووية.

وفي هذا الاثناء قالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الإيرانية إن طهران استأنفت المحادثات بشأن برنامجها النووي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة اليوم السبت والتي من المتوقع أن تطرح خلالها القضايا الحساسة المتعلقة بالمسائل العسكرية.

ونقلت الوكالة عن بهروز كمالوندي المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الايرانية قوله إن المحادثات كانت بناءة وستعقد جلسة اخرى غدا الأحد.

وتتطلع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اقناع ايران بأن تبدأ في معالجة الشكوك المثارة منذ فترة طويلة بانها ربما اجرت ابحاثا حول كيفية تصنيع قنابل نووية.