يبدو رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وعقيلته سارة مؤخرا نشطان أكثر من أي وقت مضى، وهذا ليس صدفة. يمارس كلاهما في الفترة الأخيرة نظام حمية متشدد، وعلى الرغم من فترة الأعياد اليهودية، التي يزيد وزن الإسرائيليين فيها، إلا أن نتنياهو بالذات قد خفض وزنه بـ 8 كيلوغرامات. وقد خفضت عقيلته سارة هي أيضًا وزنها ولكن أقل بقليل.

يجدر الذكر أن في التقرير عن صحة رئيس الحكومة الذي نشر في العام 2010، ذُكر أن نتنياهو سليم تماما، ولكنه "بحاجة إلى حمية قليلة". وقد شدد نتنياهو طيلة السنوات على اتخاذ نمط حياة صحي نسبيًا وكان يتدرب بين الحين والآخر، ولكن في السنوات الأخيرة يبدو أنه قضى وقتًا أطول في احتفالات العشاء الرسمية، وزاد وزنه قليلا. رئيس الحكومة مشهور أيضا بمحبته للبوظة (وخاصة بطعم الفستق)، ومن المؤكد أن هذا الأمر لا يساعده على تخفيف وزنه.

على الرغم من ذلك، قرر الزوجان نتنياهو، في الفترة الأخيرة، الحصول على إرشاد مكثف من مرشدة تابعة لـ "شومري ميشكال" (المحافظون على الوزن)، وهي شركة مشهورة بأسلوب خفض الوزن الخاص بواسطة نقاط. حسب هذا الأسلوب، تحصل كل أنواع الأغذية على نقاط حسب قيمتها الحرارية والغذائية، وتكون قائمة الأغذية اليومية مركّبة حسب كمية النقاط القصوى التي يجب استهلاكها. على سبيل المثال، يتم حساب الخضار كصفر نقاط، ولذلك يجدر تناولها من دون تقييد. كما يمكن تناول ثلاث حبات فواكه يوميًا من دون جمع نقاط. الأغذية الغنية بالدهون والغنية بالكربوهيدرات، تحصل على نقاط عالية، ويمكن استهلاكها قليلا فقط.

بنيامين نتنياهو  (Reuven Kastro/POOL/Flash90)

بنيامين نتنياهو (Reuven Kastro/POOL/Flash90)

بسبب طريقة النقاط هذه، يبلّغ الكثيرون عن سهولة في الحفاظ على الوزن لأنه "لا حاجة إلى التخلي عن أي شيء". خلافا لطرق الحمية الأخرى، يُسمح باستهلاك أغذية تزيد السمنة أيضًا، مثل الشوكولاطة أو البوظة، طالما يتم حساب عدد نقاطها، ويتم طرحها من "الكمية اليومية المسموح بها" (عادة نحو 25-27 نقطة). فعلى سبيل المثال، تساوي قطعة من الخبز (نقطتان) مع ملعقة من الحمص (3 نقاط)، قطعة كعكة (5 نقاط). كل ما يجب عمله هو العدّ. يوصى بطبيعة الحال دمج الحمية مع نشاطات بدنية، شرب الماء وتناول الخضار كثيرا.

حسب التقارير، تصل مرشدة من قبل "شومري ميشكال" إلى بيت رئيس الحكومة، تصدر تعليماتها إلى الطباخين وتراقب كل ما يصل إلى طبق نتنياهو. وذلك ليس في مطبخ بيته فحسب، بل عندما يخرج الزوجان في سفريات أيضًا، تقوم المرشدة بإرشاد الطباخين في الفنادق والمطاعم التي يُستضافان فيها، وتتأكد من أن قائمة أغذية الزوجين لن تتعدى كمية النقاط المسموح بها. كما ذكرنا، يبدو هناك نجاح في الحمية لدى رئيس الحكومة، وكذلك لدى عقيلته، مع أن نجاحها أقل بقليل.