"حبِ جسمك... أنت جميلة" هي مبادرة جديدة أطلقتها فنانة مصرية شابة اسمها بسنت القاسم. هدف المبادرة، حسب موقع "يور ميدل ايست" هو الوقوف أمام الضغط الاجتماعي الذي يمارس على جسد المرأة ومواجهة نسبة التحرش الجنسي المرتفعة جدًا في مصر.

أشار تقرير للأمم المتحدة نُشر في عام 2013 أن ما لا يقل عن 99.3% من نساء مصر تعرضن للتحرش الجنسي في مرحلة ما من حياتهن. نُشرت المبادرة الجديدة على صفحات الفيس بوك في شهر أيلول حيث تظهر لوحات القاسم العارية نسبيًا والتي تظهر فيها نساء بأحجام كبيرة. حصدت صفحة المبادرة منذ أن تم إطلاقها على الفيس بوك 25000 إعجاب.

ذكرت القاسم في حديث لها لصحيفة "القاهرة بوست" أنه: "تُطلق على النساء في الشارع ألقاب مثل "فيلة" و "علب مخللات" و "أبقار". عانت هي من حادثِ من هذا النوع حين ناداها أحد الأشخاص بالـ "سمينة". "نظرت حولي، وسألته إذا كان يقصدني أنا بكلامه. قال لي نعم ومن ثم تركت ذلك المكان"، كما ذكرت بسنت. هي الآن تريد أن تُظهر جمال النساء دون علاقة بأحجامهن.

إلا أنه لا نجد أن الجميع راضون عن تلك الفنانة الصغيرة ابنة الـ 22 عامًا. هناك من يدعون أنها تستخدم "فنًا ممنوعًا". ولكن القاسم تريد أن تمضي بالمشروع بعيدًا وأن تعرض أعمالها في مركز "الصاوي" الثقافي في القاهرة في شهر تشرين الثاني القادم.

نُشرت المقالة أساسًا في موقع ميدل نيوز.