عقدت الفصائل الفلسطينية مؤتمرا صحفيا في غزة أعلنت خلاله توقيع اتفاق المصالحة وطي صفحة الانقسام بين غزة وضفة. وقرأ رئيس حكومة حماس في غزة، اسماعيل هنية، بيان اتفاق المصالحة مشددا على التزام الطرفين، حماس وفتح، باتفاق القاهرة وإعلان الدوحة.

وقال هنية إن المصالحة انجزت في وقت ازدادت فيه "الاعتداءات على المسجد الأقصى"، وإن الرئيس سيبدأ مشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني وإعلانها خلال الفترة القانونية المحددة وهي خمسة أسابيع.

كما واعلن بيان هنية تخويل الرئيس بتحديد موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية بالتشاور مع القوى الوطنية، وأن يتم هذا بعد 6 أشهر من تشكيل الحكومة.

وطلب عزام الأحمد، رئيس وفد منظمة التحرير، من الإعلام الفلسطيني حماية الاتفاق مؤكدا أن سرعة انجاز الاتفاق تدل على "رغبة جامحة بنفوس الفلسطينيين تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام".

وثمّن هنية الدور المصري في رعاية اتفاق المصالحة.