قال الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية إن سبعة من مقاتليها قتلوا في غارات جوية شنتها إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح الإثنين ليصبح هذا أعلى معدل من القتلى يسقط في صفوف حماس في هجوم واحد منذ حرب استمرت ثمانية أيام في 2012.

وأكدت السلطات العسكرية الإسرائيلية الهجمات قائلة إنها جاءت"ردا على هجمات صاروخية على جنوب إسرائيل" واستهدفت تسعة مواقع"للارهاب" وراجمات صواريخ سرية. وأضافت إن الهجمات حققت"إصابات مباشرة."

وقالت حماس إن معظم الهجمات شنت على نقطة تجمع لاعضائها في بلدة رفح بأقصى جنوب غزة على الحدود المصرية. وأضافت إن هجوما آخر شن في شمال غزة.

وقال الجناح المسلح لحماس في بيان إن سبعة من مقاتلي حماس قتلوا كما أصيب أربعة أشخاص في الهجمات.

وجاءت هذه الهجمات بعد تصعيد في الهجمات الصاروخية على إسرائيل من غزة الذي تهيمن عليه حماس. وقال الجيش الإسرائيلي إن هذه الهجمات تجاوزت 150 هجوما منذ منتصف يونيو حزيران من بينها 25 صاروخا أصاب إسرائيل الأحد.

وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لحكومته أمس الأحد "بفعل كل ما هو ضروري" لاعادة الهدوء إلى البلدات الإسرائيلية الجنوبية .

وحذر نتنياهو أيضا من الإندفاع نحو مواجهة أوسع مع حماس التي يمكن لترسانتها من الصواريخ الطويلة المدى ان تصل الى قلب إسرائيل وعاصمتها التجارية تل ابيب.