كشفت مصادر في حركة حماس، أن رئيس المكتب السياسي للحركة، خالد مشعل، تلقى دعوة رسمية من إيران لزيارتها والالتقاء بالمسئولين في البلاد.

ونفت المصادر لـموقع المصدر أن تكون قد تمت الزيارة بشكل سري كما نقلت وسائل إعلام فلسطينية ذلك النبأ أمس السبت. مؤكدةً أن الزيارة لم تتم حتى اللحظة وتستبعد أن تكون قريبة جدا بالرغم من وجود دعوة رسمية.

وأشارت إلى أن الدعوات لم تكن وليدة اللحظة بل منذ عام ومسئولون إيرانيون يوجهون دعوات إلى مشعل وقيادة الحركة لزيارة طهران. مبينةً أن قيادة حماس على استعداد للزيارة لكنها تفضل تأجيلها في الفترة الحالية لأسباب تتعلق بالوضع الفلسطيني العام، وفق مزاعمها.

ويبدو أن تلك الأسباب غير مقنعة في الوقت الراهن من قبل الحركة التي تحاول التقرب من إيران لكنها أيضا تخشى تدهور علاقاتها مع بعض الأطراف كالسعودية التي تحاول حماس التقرب منها أكثر وعدم تشجعها من التقرب لطهران أكثر بسبب الملف السوري وموقف الحركة منه والذي يحاول مشعل أن يثبت تجاهه.

وتشعر حماس أنها في أسوأ أوضاعها سياسيا لأن قياداتها بغزة تعاني من الإجراءات المصرية على الحدود، وفي الخارج لا تجد الحركة سبيلا للتكيف مع الأوضاع التي تشهدها دول الجوار والمنطقة والتي وضعت حماس في مواقف محرجة حول التعامل مع تلك الملفات الشائكة والمعقدة.