كشف النقاب في قطاع غزة عن أن حركة حماس اعتقلت في اليومين الماضيين ستة جهاديين، عادوا في الأسبوع الأخير من شبه جزيرة سيناء المصرية، حيث كانوا يقاتلون فيها إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقالت مصادر خاصة إن الجهاديين الستة اعتقلوا بشكل متفرق، وليس جماعي، بعد قتالهم لعدة أشهر في سيناء المصرية. وأشارت المصادر إلى أن تحقيقات شاملة تجريها حركة حماس مع المعتقلين الستة للتعرف على الوضع الأمني داخل سيناء، وقوة تنظيم داعش في شبه الجزيرة المصرية، والأسلحة التي يمتلكها والقدرات العسكرية والأمنية والميدانية له.

وبيّنت المصادر أن حماس تركز في تحقيقاتها على الأشخاص الذين يشرفون على التنسيق لدخول المقاتلين من غزة إلى سيناء، والطرق المتبعة للتواصل معهم وطريقة إدخالهم وتوصيلهم إلى عمق الأراضي المصرية للقتال هناك.
يذكر أن قيادات كبيرة من القسام في رفح غادرت قطاع غزة للقتال مع تنظيم داعش في سيناء في الأشهر الأخيرة.