كشفت مصادر فلسطينية في غزة أن حركة حماس اعتقلت في اليومين الماضيين عدد كبير من نشطاء تنظيم لواء التوحيد المنشق عن ألوية الناصر صلاح الدين ويقوده مسئولين بارزين سابقين في الألوية.

ومن بين المعتقلين – حسب المصادر – قيادات ميدانية بارزة تم اعتقالها من منازلها بالإضافة لاستدعاء عدد آخر من عناصر التنظيم، التي تحاول حماس من خلال التحقيق معهم، معرفة مصادر تمويلهم والأسلحة التي بحوزتهم.

وأشارت المصادر إلى أن حماس صادرت عدد كبير من الأسلحة والصواريخ التي يمكن أن يصل بعدها حتى مدينة تل أبيب.

وبحسب المصادر فإن الحملة التي تشنها حماس ضد التنظيم، جاءت مباشرة بعد لقاءات قيادات الحركة مع جهاز المخابرات المصرية، وهو ما كانت أبدت مصادر جهادية مخاوفها من حدوثه في ظل الحديث عن اتفاق بين الجانبين على محاربة الجهاديين ومنع تنقلهم ما بين غزة وسيناء.