اعتبرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مساء الخميس ان عدم اعادة اعمار قطاع غزة سيشكل "صاعق تفجير جديد" مع اسرائيل.

وقال ابو عبيدة المتحدث باسم القسام خلال مهرجان نظمته حماس في رفح في جنوب قطاع غزة "نقول لكل الاطراف ان استمرار الحصار وتعطيل الاعمار سيكون صاعق تفجير جديد، وسيتحمل العدو موجة الانفجار كاملة لانه المسؤول الاول عن هذا التلكؤ والتعطيل".

وكان مؤتمر القاهرة الذي عقد برعاية مصرية ونرويجية جمع اكثر من 60 دولة تعهد بتقديم 5.4 مليار دولار للسلطة الفلسطينية لاعمار القطاع الذي اصابه دمار واسع.

وشدد ابو عبيدة الذي احيط بملثمين اثنين من مقاتلي القسام ان "مقاومتنا ستظل ضاغطة على الزناد. لن يقبل شعبنا المساس بكرامته والعودة الى المربع الاول"

وتابع ان "المعركة لم تنته وان كان فصلها الابرز في غزة الا ان غطرسة المحتل تفرض عليه معارك متجددة قد لا يتوقع شكلها ولا يقرأ طبيعتها مسبقا (...) لا مجال لصعود الصهاينة بعد معركة العصف المأكول (الحرب التي استمرت خمسين يوما) فهم في منحنى الهبوط".

وهي المرة الاولى التي يظهر فيها المتحدث باسم القسام بعد التوصل لاتفاق وقف اطلاق نار بين الفلسطينيين واسرائيل برعاية مصر.

وقال ابو عبيدة "لن يسمع شعبنا وامتنا الا ما يسرهم وما يشفي صدورهم ويرفع رؤوسهم لكن القسام تدرك ما تقول ومتى تقول وكيف تقول تماما كما تتقن ما تفعل ومتى تفعل وكيف تفعل".

وشارك في المهرجان المئات من حماس وعشرات من عناصر القسام.