على الرغم من إعلان حماس نيتها تسهيل إجراء الانتخابات المحلية، التي أعلنت الحكومة الفلسطينية عن نيتها إجراءها في بداية شهر أكتوبر المقبل، إلا أن الحركة لم تمنح حتى اللحظة إجابة واضحة بشأن موافقتها على إجراء الانتخابات في قطاع غزة.

ووصل اليوم إلى غزة رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر وبعض المسؤولين لعقد لقاءات مع قيادات حركة حماس والفصائل الفلسطينية للتفاهم بشأن الانتخابات المحلية وطريقة تنفيذها في غزة دون أي عوائق.

مصادر من حماس قالت أن الحركة لديها شروط تتضمن نزاهة الانتخابات والحرية المطلقة لعناصرها في الضفة الغربية للمشاركة بدون أي قيود تفرض عليهم ووقف ملاحقاتهم من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية لضمان إجراء الانتخابات في غزة.

المصادر قالت أن الحركة ستعرض شروطها اليوم على لجنة الانتخابات خلال لقاء إسماعيل هنية مع حنا ناصر، وأنه ستنتظر إجابات واضحة من اللجنة بهذا الخصوص مع تأكيدها على أنها ستعمل على تسهيل تلك الانتخابات.

وأشارت المصادر إلى أن الحركة تريد إنجاح الانتخابات والمشاركة فيها بشكل كبير، وأنها تتفاءل بقدرتها للسيطرة على بلديات غزة والضفة معا في حال سمح لعناصرها في الضفة للمشاركة بحرية تامة.