كشف في قطاع غزة النقاب عن خطة طوارئ تضعها حماس، وجناحها المسلح، تحسبا لوقوع مواجهة جديدة مع إسرائيل، بعد التهديدات المتكررة والمتبادلة من قبل مسؤولين في الحركة وإسرائيل بسبب الأنفاق التي تحفرها حماس.

وقالت المصادر إن الحركة تعدُ خطة الطوارئ للتعامل مع مواجهة جديدة محتملة مع إسرائيل في وقت قريب، وطلبت من الفصائل الفلسطينية أن تكون متحسبة لمثل هذه المواجهة العسكرية الجديدة بسبب كثرة التصريحات الإسرائيلية حول الأنفاق.

وأشارت المصادر إلى أن الخطة تشمل العمل الحكومي التابع لحماس في غزة، وأن تعليمات صدرت لعناصر الجناح المسلح بالبقاء على أهبة الاستعداد وتلقى الأوامر التي ستصدر لهم في أي لحظة.

وحسب المصادر، حركة حماس أبلغت أكثر من جهة أنها لا ترغب في تصعيد عسكري، ولكنها تخشى من إقدام إسرائيل على ذلك بعد التهديدات المتزايدة من قبل مسؤولين إسرائيليين.