كشف النقاب عن نجاح أجهزة أمن حماس في إحباط هجوم مسلح خطط له من قبل خلية جهادية أعدت لتنفيذ العملية ضد الجيش المصري، المنتشرة قواته على طول الحدود بين سيناء ورفح الفلسطينية.

وقالت مصادر حمساوية إن الهجوم أعده أربعة عناصر من الجماعات المتشددة، وتم إحباطه بفضل جهود كبيرة تبذل باستمرار من قبل قوات الأمن في غزة لملاحقة المتشددين ومنعهم من تنفيذ أي هجمات تضر بالأمن الفلسطيني الداخلي، أو بأي جهة أخرى بما فيها مصر التي يعتبر أمنها جزءا أساسيا من أمن قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن الهجوم الذي أحبط كانت ستستخدم خلاله أسلحة رشاشة خفيفة (كلاشن كوف) وكميات ذخيرة كبيرة، وأن عناصر الخلية التي أعدت للهجوم لم تكن مدربة بشكل كاف وتم اعتقالها قبل تنفيذهم للهجوم بأيام قليلة.

وأشارت المصادر إلى أن جميع من لهم ارتباط بالخلية، تم اعتقالهم من قبل قوات الأمن، ويجري التحقيق مع الجميع ومعرفة إذا ما كان لهم علاقة بتنظيم داعش في سيناء.