قال متحدث باسم الشرطة في غزة إن القوات البحرية التابعة لحركة حماس أحبطت محاولة تهريب سيارة من مصر اليوم الاثنين فيما يشير إلى طريق جديد للتهريب مع الحملة المصرية التي أغلقت أو دمرت معظم أنفاق التهريب تحت الحدود.

وقال المتحدث باسم شرطة غزة أيوب أبو شعر إن مهربين من غزة نقلا السيارة مفككة بزورق صيد واعترضتهما شرطة السواحل في مياه القطاع. وحاول المهربان إلقاء حمولتهما في البحر وأسرعا بالزورق هربا من مطارديهما ثم قفزا منه في نهاية الامر. وأنقذتهما الشرطة واعتقلا. وقضى الغواصون عشر ساعات في انتشال أجزاء السيارة وإخراجها إلى الشاطئ.

وذكر أبو شعر أن الشرطة لن تسمح بأي انتهاك للحدود. وكانت حماس تغض الطرف إلى حد بعيد بل وأشرفت على عمليات التهريب عبر الأنفاق الحدودية. وكان جلب السيارات من خلال الانفاق تجارة شبه مشروعة حيث كانت تشترى بصورة قانونية من شركات مصرية وتحمل على شاحنات ثم تقاد من خلال الانفاق إلى غزة.

أما السيارات المهربة بحرا فقد تكون مسروقة. وقالت حماس إنها لن تسمح بالتهريب عن طريق البحر.وتسمح إسرائيل باستيراد السيارات إلى غزة ولكن بأسعار أعلى وغالبا ما تضع عقبات بيروقراطية ترجعها إلى دواع أمنية.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن التهريب عن طريق البحر زاد في الآونة الأخيرة وإن إسرائيل عازمة على الحيلولة دون تهريب الأسلحة.