ليس كل ما ينشر عن تنظيم الدولة الإسلامية صحيحا- فقد نفى التنظيم الدولة المتطرف صحة ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي من أن الصور التي التقطت في أحد الملاهي في مكان غير معروف هي صور الخليفة أبو بكر البغدادي، حيث يظهر إلى جانب فتاة فاتنة، قائلين إنها "أكذوبة" وأنها تعود إلى عازف اردني.

وعلّق عناصر منسوبة إلى التنظيم عبر "فيسبوك" و "تويتر"، على الصور كاتبين "الصور المنسوبة إلى أمير المؤمنين أبي بكر البغدادي الحُسيني، هي في الحقيقة لأحد المغنين ويدعى "مُعتز حتر".

وتناقل عناصر التنظيم، صور العازف مُعتز حتر، وهو عازف أردني مشهور ملامحه قريبة جدا من البغدادي. وندّد التنظيم بادعاء أولئك الذين قالوا إن صور حتر وبقربه فتاة فاتنة في ملهى تعود إلى زعيم الدولة الإسلامية، وإنه عميل إسرائيلي، اسمه شمعون إيلوت.

يذكر أن البغدادي، هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي، وُلد في ‏‎1971‎‏ في سامراء في العراق. انجذب سريعًا إلى التيار المتطرف الإسلامي وفيما بعد انضم لفرع القاعدة في العراق. لقد أثبت نفسه سريعًا كقاتل وحظي بثمن يقدر بـ ‏‎10‎‏ ملايين دولار برعاية قائمة المطلوبين الأمريكية.

صور تناقتلها مواقع التواصل الاجتماعي منسوبة إلى البغدادي (facebook)

صور تناقتلها مواقع التواصل الاجتماعي منسوبة إلى البغدادي (facebook)