أصدرت محكمة في القاهرة البارحة (السبت) حُكمًا بالسجن، مدة ثلاث سنوات، على ثمانية رجال ظهروا في فيديو نشره على اليوتيوب زوجان مثليان أثناء زواجهما. ظهر الإثنان وهما يتبادلان الخواتم على أصوات تشجيع أصدقائهما. اتهم القضاة أولئك الرجال بالفسق والإخلال بالحياء العام.

اعتقلت شرطة القاهرة أولئك الرجال في شهر أيلول بعد أن أدى ذلك الفيديو إلى العديد من ردود الفعل في مصر والعالم العربي. ظهر أحد أولئك الرجال في برنامج تلفزيوني وادعى أن تلك كانت مجرد مزحة، إلا أن الإخوان المسلمين هاجموا الرئيس السيسي بشدة كونه سمح بزواج المثليين.

محاكمة مثليو الجنس، القاهرة (AFP)

محاكمة مثليو الجنس، القاهرة (AFP)

ممارسة الجنس بين الرجال ليست أمرًا ممنوعًا في القانون المصري، إلا أن الجهاز القضائي يستخدم قوانين أُخرى مثل "الفسق" و "الإخلال بالحياء العام" ضد المثليين. تم القبض على أكثر من 77 شخصًا في مصر في العام الأخير، في عهد السيسي، ممن يتبعون لجماعة المثليين - زيادة ملموسة مقارنة بالسنوات التي حكم فيها حسني مبارك وحتى مقارنة بالفترة التي حكم فيها الإخوان المسلمين، في عهد محمد مرسي.