أعلن الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية المصرية عبد العزيز سالمان اليوم الأربعاء (21 مايو أيار) حصرا عدديا لأصوات المصريين في الخارج أعطى وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي أكثر من 94 في المئة منها مقابل أكثر من خمسة في المئة لمنافسه السياسي اليساري حمدين صباحي.

وبدأ تصويت المصريين المغتربين يوم الخميس (15 مايو أيار) واستمر خمسة أيام في 141 لجنة انتخابية بأغلب البعثات الدبلوماسية والقنصلية المصرية.

وستجرى الانتخابات في البلاد يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين (26 و27 مايو أيار) وهي أول انتخابات في أكبر الدول العربية سكانا منذ إعلان الجيش عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.

ويتوقع على نطاق واسع ان يفوز السيسي على منافسه صباحي بفارق كبير.

وقال سالمان في مؤتمر صحفي "عدد الأصوات الصحيحة التي حصل عليها السيد عبد الفتاح السيسي 296628 صوتا. عدد الأصوات الصحيحة التي حصل عليها السيد حمدين صباحي 17207 صوتا."

وحث سالمان الناخبين على المشاركة في الانتخابات بغض النظر عمن سيصوتون له.

وقال "ان كل مواطن يذهب ويدلي بصوته أيا كان ما يريده. عاوز يروح يُبطل.. يُبطل. عاوز يروح ينتخب فلان.. ينتخب فلان. ينتخب علان.. ينتخب علان.. كما يشاء. لكن الصوت مؤثر جدا. النغمة السائدة التي تقول انها محسومة ده كلام فارغ."

وهذه المرة أتيح للمصريين في الخارج بمن فيهم من هو في زيارة أو سياحة أو هجرة غير شرعية الإدلاء بالأصوات بعد أن قالت لجنة الانتخابات الرئاسية إن بطاقة الهوية التي ينتخب بها المصري في الداخل تكفي للإدلاء بالصوت في الخارج وإن جواز السفر أيضا صالح للاقتراع.

وفي السابق كان التصويت متاحا فقط للمسجلين في قوائم الناخبين المصريين بالخارج وعددهم مئات الألوف.

ويقدر عدد المصريين في الخارج بما بين ستة مكلايين وثمانية ملايين.