الحقيقة أنني إنسانة صيفية. أحب الشمس، والبحر، فساتين الصيف الخاصة بي والألوان البهيجة. ولذلك حين يأتي الشتاء فإنني أبحث عن طرق لجلب الدفء، وقليلا من الراحة. إحدى أفضل الطرق لتحقيق ذلك هي الحساء! الحساء الجيد الذي يدفئ كل الجسم، يشعرني بمشاعر لطيفة ويرسم ابتسامة صغيرة، مما يجعل فصل الشتاء ليس سيئًا للغاية.

اخترت لكم ثلاثة أنواع بسيطة من الحساء ولذيذة بشكل خاص، والتي يمكن أن تكون وجبة أولى لفتح الشهية، ومن السهل أيضًا أن تكون وجبة رئيسية مشبعة، وإذا قمتم بإضافة الخبز الحار والمتبل، فسوف تضاعفون المتعة.

إنّ سر أي حساء جيد يعود إلى مركّباته. صلصة الخضار أو اللحم، التي تتم إضافتها للحساء مكان الماء، تضيف كثيرًا إلى الحساء وتعزز النكهة، وتمنع أن يكون الحساء غير مركّز، ومائيا أكثر من اللازم. ولذلك ابدأوا بتحضير الصلصة في إناء عميق، قوموا بقلي البصل الكبير المقطع لستة أجزاء في القليل من الزيت، قطعوا جذر الكرفس وجذر البقدونس خشنًا. يمنكم ترك الصلصة نباتية (كما أفعل دومًا)، ويمكن في هذه المرحلة أن تضاف إليه قطعًا من اللحم والدجاج مع العظم. نقوم بالخلط كل الوقت، ونتبّل الصلصة بالملح، والفلفل الأسود، وقليلا من مسحوق الشوربة الجاهز. نضيف حبة بندورة مقطعة إلى أربعة قطع، نخلط الصلصة مجددًا، ونغطي كل شيء بالماء. نضيف حفنة من الأعشاب مربوطة بخيط (كرفس، بقدونس وكزبرة)، نغليها جيدًا، ثم نخفض النار تحت الإناء ونستمر بالطبخ لساعة على الأقل وهو مكشوفًا. بعد أن نطفئ النار ننقل الماء من خلال مصفاة، ونحصل على صلصة رائعة يمكن ويفضل إضافتها لكل حساء. يوصى بتقسيمها إلى وجبات وتجميدها، لتكون متوفرة للاستعمال دائمًا.

والآن حين أصبح لدينا صلصة، سوف نقوم بتحضير الحساء بأنواعه:

حساء الخضراوات البرتقالي

نضع قليلا من زيت الزيتون في إناء عميق، ومكعبات من الزبدة، ونقلي رأسي بصل متوسطي الحجم حتى يصبح لونهما ذهبيًا. من يرغب، يمكنه أن يضيف في هذه المرحلة قليلا من الثوم والزنجبيل لإثراء النكهة، ولكنه ليس ملزمًا. نضيف حبة بطاطا حلوة كبيرة وثلاثة جزرات مقطعة لمكعبات. نخلط كل ذلك معًا ونضيف مكعبات من قطعة قرع كبيرة. نقوم بتتبيل الخلطة بالملح، الفلفل، وجوز الطيب. ويمكن للجريئين منكم أن يضيفوا نصف ملعقة صغيرة من القرفة والتي تعطي الحساء طعمًا لذيذًا. نضيف كأسين من الماء وأربعة كؤوس على الأقل من الصلصة، ونقوم بطبخها حتى تنضج جميع الخضروات. نقوم بتبريدها قليلا، ثم نقوم بطحن جميع المحتويات يدويًا حتى نحصل على حساء كثيف متجانس. إن كانت هناك حاجة يمكن إضافة القليل من الملح والفلفل، ونقوم بتقديم الحساء ساخنًا. يمكن تزيين كل صحن بقليل من البصل الأخضر أو الكزبرة المفرومة فرمًا ناعمًا. هنيئا مريئا!

توصية لإضافة: إذا تم تقديم الحساء كوجبة أولى فاتحة للشهية، يمكن أن نضيف لكل وعاء ملعقة كبيرة من اللبن أو القشدة الحامضة والتي سوف تثري النكهة. إن كان الحساء وجبة رئيسية، يمكن تقديم الأرز الأبيض إلى جانبه، وإضافة بعض الملاعق داخل كل وعاء. سوف تختلط نكهة الأرز مع نكهة الحساء بشكل ممتاز وتصبح الوجبة مشبعة بشكل خاص.

حساء البصل

حساء البصل

حساء البصل الفرنسي الغني (دون نبيذ!)

يرتبط حساء البصل جدًا مع ثقافة الطعام الفرنسية، وعادة يتم إضافة النبيذ خلال التحضير. أما في هذه الوصفة فقد استطعت بواسطة استخدام صلصة لحم البقر فيها، صنع وصفة غنية ولذيذة جدًا، والتي تلائم كل بيت مسلم أيضًا.

نقوم بقلي قليل من زيت الزيتون في إناء عميق، والكثير من الزبدة، أربع رؤوس من البصل (من المفضل استخدام البصل الأحمر) مقطعة لقطع طويلة، وحبتين من الكراث مقطعة إلى شرائح رقيقة. نقوم بخلط المحتويات طوال الوقت على نار متوسطة، ونضيف الملح، الفلفل، وملعقة كبيرة من السكر. من المفترض أن يستوي البصل وأن يكتسب لونًا ذهبيًا عميقًا. هذه المرحلة مهمة جدًا من أجل إثراء طعم الحساء، ولذلك فمن غير المحبذ التنازل عنها وتخطيها والانتقال إلى عملية القلي العادية للبصل. نضيف ثلاثة حتى أربعة  فصوص من الثوم مفرومة، ونستمر في الخلط. حين يجهز البصل نضيف جوزة الطيب، ثلاث ملاعق صغيرة من مسحوق الحساء بطعم البصل، وننثر بعض الطحين، كي يزيد من كثافة الحساء. ونصبّ كمية كبيرة من صلصة لحم البقر التي قمنا بإعدادها مسبقًا، نضيف حبتين من الكراث وأربع ورقات غار، ثم نقوم بغلي الخلطة. نخفض درجة النار ونستمر بالطبخ لنصف ساعة حتى ساعة.

حين يكون الحساء جاهزًا، نضيف إلى كل وعاء كمية كبيرة من الجبنة الصفراء المكشوطة، والتي تذوب داخل الحساء وتثري نكهته كثيرًا. يمكننا أيضًا أن نضيف قطعًا من الخبز المحمّص، أو أن نخبز في الفرن قطعًا من الخبز المطلي بالزبدة (من المفضل أن تكون من الخبز الإفرنجي "لخمنيا" أو "الباجيت")، وكذلك الثوم والملح. بعد خمس حتى عشر دقائق من الخَبيز سوف يصبح لون قطع الخبز ذهبيًا وتصبح "توست"، بحيث يمكن دمجها بشكل رائع مع الحساء والجبنة. استمتعوا!

حساء البازلاء

حساء البازلاء

حساء البازلاء الكثيف

نقلي حبة كبيرة من البصل بزيت الزيتون في إناء عميق حتى يصبح لونها ذهبيًا. نضيف قطع الكرافس وقليلا من الثوم، ومكعبات صغيرة من الجزر، البطاطس والبطاطا الحلوة. نخلط كل تلك المكوّنات ونضيف الملح، الفلفل، والقليل من الكمون، ومسحوق الحساء، وكأسين من البازلاء (المجففة أو الطازجة). نضيف القليل من الماء والكثير من صلصة الخضروات، نغلي المكونات سويًا. نطبخها حتى تنضج جميع الخضروات جيدًا. نخرج من الإناء قطع الكرافس ونلقيها في القمامة. ونخرج بعضًا من مكعبات الجزر والبطاطس والبطاطا الحلوة ثم نضعها في وعاء صغير. نطحن محتويات الإناء يدويًا حتى نحصل على خليط متجانس وكثيف، وبعد ذلك نضيف المكعبات التي في الوعاء.

توصية لإثراء الحساء: يمكن إضافة قطع صغيرة من النقانق المدخنة، والتي تثري الحساء وتكسبه نكهة مدخنة خفيفة. إذا كنتم ترغبون بنكهة بارزة، أضيفوا النقانق في مرحلة القلي، وأخرجوها قبل عملية الطحن. أنا أحب أن أضيف المكعبات حين يجهز الحساء ويتم صبه في الأوعية. على أية حال، مع النقانق المدخنة أو من دونها، من المفضل تقديم الحساء مع الخبز القروي الساخن. صحتين وعافية!