توعد حزب الله اللبناني اليوم الاربعاء بالرد على غارة اسرائيلية استهدفت احدى مواقعه ليل الاثنين على الحدود السورية اللبنانية ولم توقع اصابات.

وجاء في بيان حزب الله ان "العدوان الجديد هو اعتداء صارخ على لبنان وسيادته وأرضه وليس المقاومة فقط ويتطلب موقفا صريحا من الجميع... والمقاومة ستختار الزمان والمكان المناسبين والوسيلة المناسبة للرد عليه."

وأضاف أن الضربة التي لم تؤكدها اسرائيل استهدفت موقعا له على الحدود اللبنانية السورية قرب منطقة جنتا في البقاع شرق البلاد.

ونفى تقارير بان الضربة استهدفت مواقع مدفعية او صاروخية وقال انه لم تقع اصابات.

وكانت مصادر امنية لبنانية قد اعربت عن اعتقادها بان اي هجوم لم يستهدف الاراضي اللبنانية لكن حزب الله اعتبر "إن هذا العدوان الجديد هو اعتداء صارخ على لبنان وسيادته وأرضه وليس على المقاومة فقط وهو يؤكد ايضا الطبيعة العدوانية للصهاينة ويتطلب موقفا صريحا وواضحا من الجميع".

وضرب الطيران الاسرائيلي مناطق على الجانب السوري من الحدود مرات عدة في العامين الماضيين ولكن الغارة الجوية على الاراضي اللبنانية اذا ما تأكدت فانها ستكون الاولى منذ بدء الازمة في سوريا عام 2011. وتقول مصادر امنية ان الاهداف قد تكون شاحنات اسلحة متجهة من سوريا الى جماعة حزب الله .وكثيرا ما يستخدم مهربون منطقة شرق لبنان