دان حزب الله اللبناني المدعوم من ايران ما وصفه بـ "العدوان السعودي الاميركي" على اليمن مطالبا الرياض بوقف  "الاعتداء الظالم"، وفق ما اعلن في بيان الخميس.

وقال الحزب انه "يدين بشدة العدوان السعودي الاميركي(...) كما يدين مشاركة بعض الدول العربية وغير العربية في هذا العدوان وتوفير الغطاء السياسي له".

ويدات دول عربية على راسها السعودية منتصف ليل الاربعاء الخميس عملية عسكرية جوية واسعة النطاق ضد الحوثيين بهدف الدفاع عن "شرعية" الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي.

وحذر حزب الله من ان "المغامرة التي تفتقد الحكمة والمبررات الشرعية والقانونية والتي تقودها السعودية تسير بالمنطقة نحو مزيد من التوترات والمخاطر على حاضر ومستقبل المنطقة".

وطالب الحزب "السعودية وحلفاءها بالوقف الفوري وغير المشروط لهذا الاعتداء الظالم" الذي قال انه "يؤمن المصالح الاميركية ويقدم خدمة جليلة للعدو الصهيوني".

وبدات العملية العسكرية في اليمن في وقت كان المتمردون الحوثيون قاب قوسين او ادنى من السيطرة على مدينة عدن الجنوبية التي لجأ اليها هادي واعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد بعدما خرجت صنعاء عن سيطرته.

وتمكن الحوثيون، وهم من الشيعة الزيدة ويحظون شانهم شان حزب الله بدعم ايراني، من الانتشار بشكل سريع منذ العام 2014 وحتى الآن، من معقلهم في صعدة الشمالية الى سائر انحاء البلاد.

ويدعم حزب الله تحركات الحوثيين بشدة، وخصصت قناة المنار التابعة للحزب، ساعات بثها الخميس لاستضافة صحافيين ومحللين يمنيين مناوئين لهادي. كما نقلت مشاهد مباشرة للاحتجاجات الحوثية الشعبية في صنعاء.

واعلنت القناة ان الامين العام للحزب حسن نصرالله سيلقي كلمة متلفزة مساء الجمعة "يتطرق فيها لاخر التطورات".

وقال حزب الله ان "العدوان الغاشم يشكل فرصة لابناء الشعب اليمني للتوحد والتضامن الداخلي وصولا الى تحقيق حل سياسي متكامل يحفظ بلدهم ويضمن وحدة وسلامة اراضيه دون اي تدخل من الخارج".