تم الكشف عن محاولة حزب الله للعمل مع تجار مخدّرات إسرائيليين: اليوم (الخميس) سُمح بالنشر أنه قد تم القبض في حملة مشتركة بين الشاباك والشرطة بدءًا من 27 تموز 2014 على أربعة تجار مخدّرات، واتضح أنهم متورطون بالقيام بأعمال إرهابية بتوجيه مباشر من حزب الله.

وفقًا لتقرير الشاباك، تم في الأسابيع الأخيرة القيام بأعمال واسعة تهدف إلى الكشف عن نشاط بين تجار مخدّرات إسرائيليين ولبنانيين، والذين يعملون من قبل حزب الله وبهدف اجتثاث هذه المحاور وهي في لحظة الحدث. كان من بينهم أربعة شبان عرب إسرائيليون من سكان الشمال، والذين تم القبض عليهم وخلال التحقيق معهم اشتُبه أن حزب الله يستغلهم بهدف دفع أعمال إرهابية في إسرائيل قدمًا.

وفقًا للشاباك، اتضح خلال التحقيق معهم أنهم كانوا على صلة بجورج نمر، مسيحي من مرج عيون، والذي يعتبر تاجر مخدّرات وناشط في حزب الله.‎ ‎قالوا في الشاباك إنه اتضح خلال التحقيق أنه "جورج نمر ينوي نقل وسائل قتال إلى إسرائيل، إضافة إلى المخدّرات، وبهدف ذلك قاموا أيضًا بجولة ميدانية بالقرب من الحدود اللبنانية، بهدف الاستعداد لعمليات التهريب المخطط لها".

وفقًا للشبهات، تم التخطيط لنقل وسائل القتال إلى إسرائيل من حدود لبنان، سوريا، والأردن بواسطة تجار المخدّرات هؤلاء.‎ ‎

وأضافوا في الشاباك أنه في الماضي أيضًا أقام بعض المعتقلين علاقة مع نمر، ووُجدت في بيت واحد منهم وسائل قتال.