قال رئيس مجلس قروي دوما، عبد السلام دوابشة، أن الحريق الذي اندلع بمنزل في القرية فجر اليوم (الاثنين)، يرجح أن يكون بسبب تماس كهربائي، وليس مستوطنين كما ورد في بعض الانباء.

فيما أفادت بعض الأنباء الفلسطينية أن منزل المواطن منور رشيد دوابشة تعرض للإحراق بفعل فاعل، وأصيب سكان المنزل بحالات اختناق فقط.

ووصلت إلى المكان طواقم الدفاع المدني وتم إخماد الحريق.

ودعا رئيس المجلس القروي المواطنين ووسائل الاعلام ومرتادو مواقع التواصل الاجتماعي إلى أخذ الحيطة والحذر وعدم التسرع في توجيه الاتهام للمستوطنين.

وقالت مصادر محلية أن خمسة إصابات بين متوسطة وخفيفة نجمت عن احتراق المنزل.