الحرب النفسية ضد داعش- أعلن البنتاغون الخميس أن طائرة اميركية ألقت في مدينة الرقة، معقل تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا، 60 ألف منشور دعائي هو عبارة عن رسم كاريكاتوري يصور التنظيم المتطرف وكأنه ماكينة لفرم اللحمة تلتهم الراغبين بالانضمام لصفوف الجهاديين.

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية أن إلقاء هذه المناشير يندرج في إطار الحرب النفسية ضد التنظيم الجهادي، مشيرة إلى أن الرسم من إعداد وحدة عسكرية في الجيش الأميركي متخصصة في الحرب النفسية.

ويصور الرسم الكاريكاتوري السوداوي شبانا يقفون في طابور أمام "مكتب داعش للتوظيف" وقد بدت أمامهم لافتة ترحب بهم وأمامهم رجل مقنع أظافره ملطخة بالدم، وهو يلتقط هؤلاء المتطوعين ويرمي بهم في ماكينة لفرم اللحمة كتب عليها "داعش"، في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

ويشدّد العسكريون الأميركيون كثيرا على وجوب التصدي للدعاية التي يمارسها تنظيم الدولة الإسلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتجنيد متطوعين جدد وهي دعاية برع فيها التنظيم الجهادي كثيرا.