تطوّر التكنولوجيا يمكّننا في كثير من الأحيان أن ننظر ونتفحّص أمورًا ما كان باستطاعتنا تفحّصها في الماضي. يصعب علينا في هذا الزمن أن نصدّق أن أمورًا مثل فحص الموجات فوق الصوتية للجنين في الرحم أو مكالمة عن طريق تطبيق السكايب (Skype) في الجانب الآخر من الكرة الأرضية كانت أمور خيالية في التصوّر البشري.

ومع أن فحص التصوير بالرنين المغناطيسي ليس أمرًا جديدًا للغاية، ولكنّه يزوّدنا بمشاهد مذهلة ومثيرة في كل مرة من جديد. في هذا المقطع ستشاهدون كيف تبدو تصرفات بشرية متنوعة من خلال شاشة التصوير بالرنين المغناطيسي، وتتضمن هذه التصرفات: الأكل، الابتلاع، تنفّس الطفل، وبالطبع علاقة حميمية جدًا بين رجل وامرأة.

نتمنى لكم مشاهدة ممتعة