ضربت شائعة تفكك فرقة الشبان الشعبية "One Direction" في شهر آذار القادم بقوة أيضًا أوساط نادي المعجبات الإسرائيلي للفرقة، وأدت إلى تعبيرات عديدة عن الغضب، الحزن والارتباك في مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهة، فلا يزال العديد من الفتيات يعيش في مرحلة الإنكار، والتي هي إحدى المراحل المعروفة لدى تلقّي خبرا قاسيا. تجسد ردّ الفعل الأكثر شيوعا لدى الكثير من المعجبات على خبر تفكك الفرقة بانعدام الثقة، والزعم أنّ الفرقة لن تتفكّك وإنما ستخرج لاستراحة فقط.

نشرت صفحة نادي معجبي الفرقة الرسمية في إسرائيل، والتي يوجد لديها أكثر من 21,000 معجب، نفيًا رسميًّا لجميع معجبات الفرقة. وجاء في بيان النفي: "انتشرت في الأيام الأخيرة شائعات عديدة حول تفكّك فرقة الشبان الوشيك، ويهمّنا أن نوضح بأنّ هذه إشاعة غير صحيحة".

ولكن تم تلقّي زعم مسؤولين في الفرقة بأنّه ليس تفكّكا حقيقيّا وإنما مجرّد استراحة طويلة بانعدام الثقة من قبل المعجبات. أشارت إحدى المعجبات إلى انّه قد مرّ 13 عاما منذ أن أعلنت فرقة الشبان "آن سينك" عن خروجها لاستراحة، والتي لم يعدْ منها أعضاء الفرقة بعد.

بل وهدّدت معجبة أخرى بأنّها ستنتحر بعد هذا الخبر بالقفز من سطح برج عزريئيلي، وهو أحد الأبراج الأكثر ارتفاعا في إسرائيل.

إلى جانب 21,000 معجبة في صفحة الفيس بوك الرسمية، هناك عشرات صفحات الفيس بوك الإسرائيلية الأخرى ذات صلة بفرقة الشبان الشعبية. هناك نحو 5,000 مستخدم فيس بوك وهم أعضاء في المجموعة التي تدعو الفرقة إلى إقامة حفل في إسرائيل، ولكن هذه الأمنية لم تتحقّق بعد، والآن من المشكوك به إذا كانت ستتحقّق يومًا ما.

وكما هو معلوم، فقد تأسست الفرقة في إطار برنامج الواقع البريطانيّ The X Factor. أيضًا في النسخة الإسرائيلية من البرنامج تأسست فرق لشبان حاولوا تقليد "One Direction"، ولكن لم يحظوا بنجاح مماثل. في الموسم الأول من البرنامج تأسست فرقة الشبان "فيوجن" والتي تفكّكت مع مرور عدة أشهر. في الموسم الثاني من البرنامج ترشّح الثنائي الشبابي "‏‎ After The Sun‏"، ولكن لم يبلغا المراحل المتقدّمة من البرنامج.