انقلبت حافلة أقلت سيّاحًا إسرائيليين يوم أمس (الأربعاء) في منطقة طريق البحيرات السبع في الأرجنتين، مؤدية إلى إصابة نحو 12 سائحا إسرائيليا. وأصيب أحدهم إصابة بالغة في رأسه، أما الآخرين فإصابتهم خفيفة. وتم إعلام وزارة الخارجية، والقنصلية الإسرائيلية في بوينس آيرس ويُتوقع أن يصل وفد من القنصلية في الساعات المقبلة إلى المستشفى الذي يتلقى فيه الإسرائيليون العلاج.

خرج الشباب الإسرائيليون في رحلة من مدينة باريلوتشي الواقعة جنوبي الأرجنتين على شارع يسمى طريق البحيرات السبع. على بعد 70 كيلومترًا من باريلوتشي، في الساعة 9:47 صباحًا، حسب التوقيت المحلي، يبدو أن السائق قد فقد السيطرة على الحافلة، فانقلبت عدة مرات.

جرى الحادث على بعد مئات الأمتار من بحيرة Lago Espejo، وتم نقل الجرحى إلى مستشفى فيتا لا فيستوريا. كان جميع المسافرين في الحافلة إسرائيليين، ووفق البيانات في الإعلام المحلي، يعاني معظمهم في الأساس من الكدمات.

رفائيل دافيد، أحد الجرحى الإسرائيليين: لقد سافر السائق طيلة الرحلة بسرعة عالية جدًا، اجتاز وقطع وصليّنا لنصل بسلام. طلبنا منه طيلة الرحلة أن يهدأ، وكنا متوترين جدًا. في مرحلة ما، كان هنالك منعطف حاد ولم يستطع السائق التوقف. لقد داس على الفرامل التي أقفِلت، ومن ثم انقلبت الحافلة ثلاث مرات واصطدمت بحاجز الأمان. لو لم يكن هنالك حاجز، لكنا سقطنا إلى الجحيم. لقد نجوّنا بأعجوبة. سنرتاح الآن، ولن نقرر بعد ماذا نفعل وهل نسافر كما خططنا إلى تشيلي".

من الجدير ذكره أن آلاف الإسرائيليين يسافرون للتنزه في دول أمريكا الجنوبية بعد تسريحهم من الخدمة العسكرية، لقد تحوّل الأمر إلى جزء من الحضارة الإسرائيلية، وإلى جانب الجمال والتحديات اللذين تعرضهما هذه الرحلات، إنها تحمل في طياتها مخاطر حقيقية، أودت عدت مرات بحياة السيَاح الإسرائيليين.