إحدى الصور الأكثر تذكرًا في عالم الأزياء الإسرائيلي هي صورة عارضة الأزياء ميخائيلا بركو على غلاف مجلة الأزياء الراقية والناجحة في العالم، فوغ. تبدو بركو في الصورة على الغلاف وهي ترتدي جاكيت مُرصّع بالأحجار الكريمة على شكل صليب، وقد تصدّر العناوين في إسرائيل عندما انتشر عام 1988، وهناك من يقول إنه كان غلافّا ثوريًّا في عالم الأزياء عامة.

واليوم، بمناسبة إعادة افتتاح موقع ‏‎ Vogue.com ‎‏، قرروا تصوير نفس الغلاف بظهور جيجي حديد البالغة 19 عامًا، والتي تمسك بيديها صورة لبركو، وهي أيضًا تبلغ 19 عامًا.

ميخائيلا بركو على غلاف "فوغ" عام 1988

ميخائيلا بركو على غلاف "فوغ" عام 1988

قام المصوّر شون توماس باسترداد الصورة الأيقونية التي كان قد التقطها بيرت ليندبرغ وبدلا من أن يُلبس حديد بجاكيت من تصميم كرستيان لاكرواه بقميه10,000 دولار الذي لبسته بركو، تم إلباس حديد بجارزة بقيمة 265 دولارًا "فقط".

حديد التي ترعرعت في كاليفورنيا هي ابنة لأب مليونر وُلد في السلطة الفلسطينية  و كانت والدتها عارضة أزياء سابقًا. من الممكن أن يكون أحد أسباب اختيارها لاسترداد الصورة نابعًا من أنه في موقع فوغ قد لاحظوا شبهًا كبيرًا بينها وبين بركو. "أعتقد أنه من الممكن أن يكون لدينا الجمال ذاته"، تقول بركو. "العينان والشفتان الكبيرتان والشعر. من ناحية المظهر فإحدانا تذكّر بالأخرى".

جيجي حديد بإبداء حسن نيّة تجاه ميخائيلا بركو (Vogue)

جيجي حديد بإبداء حسن نيّة تجاه ميخائيلا بركو (Vogue)

حين سُئلت بركو هل تم اختيار حديد لاسترداد الصورة لكونها بنت لأب من أصل فلسطيني، وفي الخلفية الموضوع الأكثر اشتعالا في العالم وهو العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية، فأجابت: "أحاول أن أفكر ما هي الدوافع الخفيّة من وراء هذا، ولكن هذا ليس مهمًا أبدًا. لا أعتقد أنه في عالم الأزياء يقومون بإعطاء شخص ما رصيدًا إذا كان من هذه الدولة أو دولة أخرى وليس هناك تطرق إلى السياسة إلى هذا الحد. من المؤكد أنه سيكون من الجميل جدًا أن نروي أن فتاة لأب فلسطيني تتصوّر تمامًا كفتاة إسرائيلية. على فكرة، تمثلها وكالة  IMG  ومالك الوكالة هو آريية منوال الإسرائيلي".

جيجي حديد بإبداء حسن نيّة تجاه ميخائيلا بركو (Vogue)

جيجي حديد بإبداء حسن نيّة تجاه ميخائيلا بركو (Vogue)