وصلت نجمة هوليوود والمبعوثة الخاصة للأمم المتحدة انجيلينا جولي مع شريكها براد بيت ووزير الخارجية البريطاني وليام هيج صباح اليوم الخميس (12 يونيو حزيران) إلى مقر انعقاد مؤتمر لانهاء العنف الجنسي في الصراعات دخل يومه الثالث اليوم.

وزير الخارجية البريطانية وليام هيج يتوسط أنجيلنا جولي وبارد بيت (AFP)

وزير الخارجية البريطانية وليام هيج يتوسط أنجيلنا جولي وبارد بيت (AFP)

ويحضر ما يصل الى 1200 وزير ومسؤول عسكري وقضائي ونشطاء من أكثر من 150 دولة المؤتمر الذي يعقد في الفترة من العاشر وحتى 13 يونيو حزيران وسيدعو إلى حماية النساء والأطفال والرجال من الاغتصاب والاعتداءات الجنسية في مناطق الحروب. والمؤتمر ثمرة شراكة استمرت عامين بين جولي وهيج لمكافحة استخدام الاغتصاب سلاحا في الحروب.

ويأتي هذا المؤتمر في أعقاب سلسلة من أعمال العنف ضد النساء يتوقع أن تزيد الضغوط من أجل اتخاذ إجراء لوقفها من بينها خطف نحو 200 طالبة في نيجيريا وضرب امرأة باكستانية حامل حتى الموت واغتصاب أفراد عصابات وقتلهم لفتاتين بالهند.

وفي موضع متصل، زار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السيدة ضحية التحرش في ميدان التحرير، وقدم لها اعتذارًا عما حدث قائلا: "حقك علينا... إحنا آسفين، إحنا مش كويسين"، ووعدها بمحاسبة فاعلي الحادث. يذكر أن حادثة التحرش في ميدان التحرير انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مثيرة ردود فعل واستنكار دوليين.