اليوم قبل 25 عامًا، في 9 تشرين الثاني 1989، سقط سور برلين الذي كان يفصل طوال سنوات بين جمهورتي ألمانيا الشرقية، تحت سيطرة السوفييت، وألمانيا الغربية، تحت سيطرة دول الغرب. شكل سقوط الجدار نقطة تحول، حيث كان يرمز إلى سقوط النظام الشيوعي في تلك السنوات ونهاية الحرب الباردة. جرّاء سقوطه تم توحيد ألمانيا عام 1990، وأصبحت ثانية برلين الموحدة عاصمة ألمانيا.

اليوم، 25 عامًا بعد ذلك، تختار جوجل الاحتفال بهذا اليوم المميّز بواسطة "خربشة جوجل" مميزة. غالبًا تغيّر جوجل شعارها أو أنها تضم إليه فيلم فيديو تحريكي (Animation) قصير وظريف، ولكن هذه المرة تم بذل جهد أكبر، ويبدو أكثر جدية ويثير تفاؤلا، ويشتمل على مقاطع مؤرشفة منذ لحظة سقوط الجدار عام 1989.

ein

بعد ذلك، تظهر في فيلم الفيديو أجزاء من الجدار الذي تم إسقاطه والمعروضة كتذكار في أنحاء العالم، لندن، مدريد، سول، وحتى إسرائيل - وفيها قطع من الجدار في قرية الفنانين في عين حوض القريبة من مدينة حيفا. شاهدوا الفيلم القصير: